×

برعاية وحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة

03 July, 2022
  • الإمارات بطلا والبرازيل وصيفا في ختام بطولة الفجيرة الدولية المفتوحة لمحترفي الجوجيتسو
  • البطران: بطولات الإمارات نموذج يحتذى به في روعة الاستضافة والتنظيم
  • زايد الكثيري يتوج مشاركته الرسمية الأولى بالحزام الأسود باحراز الميدالية الذهبية

أبوظبي، 3 يوليو 2022: برعاية وحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة اختتمت مساء اليوم الأحد منافسات بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو والتي نظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتعاون مع رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو AJP في مجمع زايد الرياضي في الفجيرة.

وحضر منافسات اليوم الختامي للبطولة كلٌ من سعادة محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والعميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو، وسعادة يوسف عبدالله البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد، وعدد من مسؤولي الاتحاد وممثلي الأندية والأكاديميات بالدولة.

وأوفت البطولة بكل وعودها وحفلت نزالاتها في اليوم الختامي بمنافسة قوية تخللها الكثير من الحماس والندية وقوة الأداء، فيما نجحت أكاديمية كوماندو جروب بتحقيق اللقب، وحلّت أكاديمية A.F.N.T وصيفا، والشارقة لرياضات الدفاع عن النفس في المركز الثالث.

وعلى صعيد الدول ذهبت الصدارة إلى دولة الإمارات متفوقة على البرازيل الوصيف، وكولومبيا في المركز الثالث.

وعبّر سعادة يوسف عبدالله البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن بالغ شكره وتقديره لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة لدعم ورعاية سموه للرياضات القتالية وعلى رأسها الجوجيتسو، بما يضمن ازدهارها والمساهمة في ترسيخ مكانة الدولة كموطن عالمي للعبة. كما توجه البطران بالشكر والتقدير لأسرة مجمع زايد الرياضي في الفجيرة الذي أصبح يشكّل وجهة نموذجية لاستضافة بطولات الاتحاد وأبطال الجوجيتسو من جميع دول العالم.

وأكد البطران أن بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو تكتسب أهمية كبرى، وتوفر أجواء مثالية لإعداد جيل من الأبطال القادرين على تمثيل دولة الإمارات بما يليق بمكانتها الرائدة في كافة المحافل والبطولات العالمية، وخير دليل على ذلك نجاحها في استقطاب أكثر من 800 لاعبا ولاعبة يمثلون 50 دولة من قارات العالم الخمس.

ونوّه البطران بالدعم الاستثنائي للقيادة الرشيدة لرياضة الجوجيتسو، وجهود فريق عمل الاتحاد بقيادة سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي في الارتقاء بهذه الرياضة، عبر توفير كل المقومات لرفع مستوى أندية الدولة وتطورها ومشاركتها في البطولات المحلية والعالمية، لافتا إلى أن تنظيم بطولة الفجيرة الدولية يعكس أهداف الاتحاد ورؤيته في نشر هذه الرياضة في مختلف أنحاء الدولة، وبناء قاعدة مميزة من اللاعبين المحترفين الساعين إلى التميز والوصول إلى العالمية.

وشهدت منافسات اليوم نزالات قوية وأجواء حماسية بين اللاعبين واللاعبات من مختلف أنحاء العالم من فئات الهواة والمحترفين حملة الأحزمة الأزرق والبنفسجي والبني والأسود.

بداية مميزة لزايد الكثيري بالحزام الأسود

شكّلت بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو المنافسة الرسمية الأولى للبطل زايد الكثيري نجم نادي بني ياس والمنتخب الوطني والذي تمّكن من تحقيق الميدالية الذهبية في وزن 62 كجم بعد فوزه على البرازيلي برونو بورجس في نزال ألهب حماس الجماهير في المدرجات.

وعبّر الكثيري عن سعادته بهذا الإنجاز الأول له بالحزام الأسود، مؤكدا أن نزالات هذه الفئة تختلف عما سواها، كون المنافس يتمتع بقدر كبير من القوة والخبرة وتقارب المستويات بين المتنافسين. وأضاف الكثيري أنه خاض معظم نزالاته اليوم بتفاؤل حذر وقراءة دقيقة لطبيعة المنافسين والالتزام التام بتوجيهات الجهاز الفني وهو الأمر الذي ساعده على تحقيق الإنجاز.

وتقدّم الكثيري بالشكر والتقدير للاتحاد ونادي بني ياس نظير توفيرهما لأفضل بيئة إعداد وتأهيل في العالم لتطوير قدرات اللاعبين وتمكينهم من خوض أقوى البطولات العالمية والتفوق فيها، لافتا إلى أهمية هذه البطولة في الإعداد للقادم من البطولات العالمية الأبرز على الساحة.

ويقول النجم الصاعد عبيد سالم النعيمي من نادي الجزيرة حزام بني، والحائز على ذهبية فئة المحترفين وزن 56 كجم في منافسات اليوم، أن طريق الفوز لم يكن سهلا في ظل وجود مجموعة من أقوى المنافسين، وأن التفوق في النزال النهائي على لاعب برازيلي له مذاق آخر، لأن اللاعبين البرازيليين يتميزون عن غيرهم بالكثير من مواطن القوة والخبرة. ولا شك بأن تفوق اللاعبين المواطنين، يدل على أن الخطط والإستراتيجيات الموضوعة من قبل الاتحاد والأندية تتميز بكفاءة وجودة عالمية، وتصاغ وفقا لأفضل الممارسات، وتهدف إلى إنتاج أبطال قادرين على المنافسة والفوز تحت أي ظرف.

بدورها قالت البرازيلية أماندا أوليفيرا حزام بنفسجي من أكاديمية “جرايسي بارا “بدبي والفائزة بالميدالية الذهبية عن فئة المحترفين وزن 70 كجم : “البطولة تمثل الإعداد الأمثل لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو والتي أتطلع إلى التألق فيها، وقد بدأت بالعمل على تصميم برنامج خاص لتعزيز قدراتي وجاهزيتي استعدادا للبطولة الأهم في نوفمبر”.

وأشادت أوليفيرا بروعة التنظيم وأجواء البطولة المميزة والتفاعل الجماهيري الذي يشكّل حافزا كبيرا للاعبين واللاعبات لتقدديم الأفضل على البساط.

-انتهى-